ندوة حول "ذاكرة العالم وحفظ التراث الوثائقي" في قاعة بلدية جرش الكبرى
الخميس, أكتوبر 10, 2019

نظمت مديرية التراث في وزارة الثقافة، ومديرية ثقافة جرش صباح يوم 9 تشرين الأول 2019 ندوة حول "ذاكرة العالم وحفظ التراث الوثائقي" في قاعة بلدية جرش الكبرى.

وتحدث مدير ثقافة جرش الدكتور عقلة القادري مؤكدا على أهمية جمع الوثائق وتصنيفها والاحتفاظ بها لتكون مرجعا للدارسين والباحثين، وحفظ التاريخ وتثبيته بطريقة علمية سليمة، وخاصة بأن الأردن شهد على أرضه الكثير من الأحداث التي يجب توثيقها بأسلوب علمي دقيق، مشيرا إلى أن الوثائق تعتبر وسيلة لربط الماضي بالحاضر والحاضر بالمستقبل.

وطالب القادري المؤسسات والأشخاص ممن يمتلكون وثائق تاريخية أن يقدموها لدائرة المكتبة الوطنية من أجل الاحتفاظ بها بطريقة صحيحة.

وبينت مديرة مديرية التراث في وزارة الثقافة حنان دغمش بأن من أهداف البرنامج زيادة الوعي المجتمعي بالتراث الوطني، منوهة إلى أهمية الوثائق في تدوين التراث وحفظه من النسيان، مشيرة إلى ضرورة تعزيز ارتباط الأجيال بتراثهم المادي والمعنوي، وتشجيع المؤسسات التي تحتفظ بوثائق تراثية على إتاحتها للجميع سواء على شكل تماثلي أو تناظري أو رقمي.

كما تحدثت نوال الجبور من المكتبة الوطنية لافتة إلى أن هناك ثلاثة أنواع من السجلات التي تبرز أهمية التراث المدرج وهي: السجل الدولي، والسجل الإقليمي، والسجل الوطني.

وقالت أنسام الملكاوي التي بدأت بعرض على "البوربوينت" بأن برنامج "ذاكرة العالم" تم إنشاءُه من قبل منظمة اليونسكو للحفاظ على التراث الوثائقي لدى الشعوب من التلف أو الضياع أو النهب.

© 2019 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة