Banner1
innerBanner1
InnerTop

التلهوني يلتقي وفد المنظمة العالمية للملكية الفكرية

 


 

دعا أمين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني إلى تطوير وسائل حماية التراث غير المادي والموارد التراثية والمعارف التقليدية والفولكلور من خلال إفراد بنود خاصة لهذا القطاع في الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية في الأردن.

 وأكد، خلال لقائه خبير المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو) الدكتور باربودها قنقولي، أهمية الحفاظ على الصناعات الثقافية، باعتبار حمايتها شكلاً من أشكال دعم التراث الوطني، وعاملاً من عوامل حمايتها، مقترحاً إنشاء سجل وطني للمفردات التراثية الخاصة، لصون منتجنا التراثي وحمايته من التعدي عليه.

 وأعرب التلهوني عن أمله في أن يشتمل السّجل المأمول على الرسومات الخاصة بالبسط وغيرها من الصناعات التراثية، مؤكّداً أن وزارة الثقافة ستقدم كل التسهيلات والإمكانيات التي تملكها لتنفيذ هذه الاستراتيجية بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والمنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية.

 بدوره، ثمن قنقولي تعاون الوزارة في مجال حماية الملكية الفكرية، داعياً إلى توحيد جهود المؤسسات الحكومية والخاصة للعمل على إخراج الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية إلى حيّز الوجود، وتمّ عرض بعض التجارب العالمية الناجحة في هذا المجال.

الراي

 

Share